سجلت كاميرات المراقبة لحظة التفجير الانتحاري الذي وقع قرب نقطة تفتيش في مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان الروسية، الاثنين 9 ماي، وأدى إلى إصابة 6 شرطيين بجروح.

وذكر مصدر أمني لوكالة “نوفوستي” أن شابين تقدما نحو رجال الشرطة، وفيما فجر أحدهما نفسه، ألقى الآخر قنبلة يدوية باتجاه الشرطيين، قبل أن يتم القضاء عليه.

وحسب لجنة التحقيق، فإن الانتحاريين هما أحمد إينالوف (مواليد العام 1991) وشاميل جانارعلييف (1989).