ذكرت مصادر مطلعة لموقع “ماذاجرى” ان صاحب فرن بمدينة خنيفرة هدد صباح اليوم، بإحراق نفسه وسط بهو عمالة المدينة، و ذلك بعد أن قررت السلطات إغلاق فرنه الذي يعتبر مصدر عيشه الوحيد.

وحسب نفس المصادر، فإن صاحب الفران دخل إلى بهو العمالة وهو يحمل قنينة مليئة بالبنزين مهددا الموظفين بإضرام النار في جسده إذا لم يتم التراجع عن قرار إغلاق فرنه.

وأضافت المصادر ذاتها أن السلطات المحلية حلت بعين المكان وتمكنت من منعه عن قرار الانتحار بعد أن تواصلوا معه بطريقة جيدة، وهو ما أثار استحسان المواطنين.