عبّر الأمير هاري عن إستيائه من وسائل الإعلام بسبب إصرارها على الخوض في حياته الشخصية.
وقال هاري في حديثه مع BBC إنه سيحمي الخط الفاصل بين حياته العامة وحياته الخاصة ، وأضاف :”لكل شخص حق في الخصوصية ، وليس من الضروري أن يعرف الناس كل التفاصيل عن حياته”.
يذكر أن العلاقة بين العائلة البريطانية المالكة والإعلام يسودها التوتر وذلك منذ أن بدأ الإعلام يلاحق الأميرة ديانا ، والدة الأمير هاري ، إلى حين رحيلها في العام 1997.