قال مسؤولون إن سحبا جرى ليلة أمس كشف عن بطاقة يانصيب فائزة بجائزة باوربول الأمريكية التي وصلت قيمتها إلى 429.6 مليون دولار لتصبح تاسع أكبر جائزة يانصيب أمريكية في التاريخ.
ونقلت تقارير إعلامية عن مسؤولي اليانصيب قولهم إن بطاقة بيعت في ولاية نيوجيرزي تحمل تسلسل الأرقام الفائز، ولم تكشف هوية الفائز.
وأحيانا يتكتم الفائزون بجوائز اليانصيب الكبيرة على هويتهم لشهور.
وهذه أكبر جائزة يانصيب أمريكية منذ شهر يناير، عندما تقاسمت ثلاث بطاقات 1.6 مليار دولار وهو رقم قياسي لأي يانصيب في الولايات المتحدة.
وفرص الفوز بالجائزة هي واحد إلى 292 مليون ويقول خبراء في الإحصاء إن احتمالات فوز المواطن الأمريكي بالرئاسة تفوق احتمال فوزه بالجائزة 25 مرة تقريبا.
وقالت كيلي كرايب المتحدثة باسم اليانصيب في ولاية تكساس إن سحب الباوربول أمس السبت جاء بعد 17 سحبا متتاليا دون فائز.
وكان التهافت على شراء بطاقات اليانصيب أمس أدى إلى ارتفاع قيمة الجائزة بمقدار 15 مليون دولار إلى نحو 429.6 مليون دولار.