عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أصبحت “موجات الإنترنت اللاسلكية”، أو ما يسمى “الويفي” المنتشر بمختلف بقاع العالم تشكل خطورة ليست بالسهلة ولها آثار وخيمة كشفت دراسة أنها تصل إلى حد الموت في بعض الأحيان.
وكالة حماية الصحة في بريطانيا أكدت خطورة هذه الشبكة اللاسلكية المنتشرة بأغلب المنازل والمحلات ، من خلال دراسة قامت بها أفضت إلى نتيجة وهي أن موجات “ويفي” تمنع نمو الإنسان والنباتات على حد سواء.
وأشارت الوكالة في تقريرها العلمي أن التعرض المباشرة لموجات الإنترنت اللاسلكية يؤثر بشكل سلبي على المخ، ما يؤدي إلى قلة التركيز، وفي بعض الأحيان إلى ألم في الأذنين، ناهيك عن أنه يؤذي إلى صعوبة في الحمل.