عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عبر عدد من أعضاء ومتابعي صفحات التواصل الاجتماعي، عن غضبهم الكبير للصورة التي ظهر فيها باشا مدينة تطوان، وهو يضع قدمه على صندوق ماسح الأحذية من أجل تلميع حذائه.
الصورة اعتبرها الناشطون إهانة لماسح الأحذية، خاصة وأنه ظهر جالسا وسط شارع رئيسي مليء بالمارة، والباشا يقف عليه من أجل نفض الغبار عن حذائه.
وقال أحد المتابعين معلقا على الصورة بسخرية تامة ” باشا مدينة تطوان وهو يحرص حرصا شديدا على أن يراه أهل المدينة وهو منهمك في خدمتهم بكل تفان”. في حين اعتبر عدد آخر من المعلقين أن هذا الفعل من الباشا يضر بصورته لدى الشارع التطواني.