عمر محموسة ل”ماذا جرى””

استنفرت إحدى الجرائد اليومية الصادرة بالجزائر، مستغلة صفحاتها الرياضية لتوجيه اتهاماتها للجامعة الملكية المغربية، معتبرة أن الجامعة تشن حملة شرسة ضد المدرب آيت جودي مدرب فريق المولودية الوجدية وعبد الحق بنشيخة مدرب اتحاد طنجة.
وقالت الجريدة أن المدربان أصبحا يعانيان من الظلم الذي يتعرضان له من طرف مسؤولي الجامعة، وهما يعيشان أسوء أيام حياتهما بالنوادي التي يدربانها بالمغرب.
تأتي هذه الانتقادات من أهم وأشهر جريدة في الجزائر، بعد الذي تعرض له بنشيخة مدرب النادي الطنجاوي، حينما غرمته الجامعة مبلغا كبيرا نظرا لعدم حضوره لندوة صحافية بمبرر مرضه، في حين غرمت مؤخرا المذرب الجزائري لفريق مولودية وجدة أيت جودي بمبلغ كبير أيضا بعد تصريحاته حول البطائق الحمراء التي تسلمها لاعبو المولودية والتي تم إلغاؤها في اللاحق.