علقت أسماء محمد الخطيب، مراسلة شبكة “رصد”الموجودة حاليا خارج مصر، على حكم إحالة أوراقها للمفتي، أمس السبت، في قضية ما يسميه المصريون ب “التخابر مع قطر”.
وقالت الخطيب، عبر حسابها على الفيس بوك، “الخسران الأكبر كده إني هتحرم من سندويتشات عربية الكبدة، لما أكون جعانة ومليش نفس أعمل أكل”..وقد تعاطف الكثير من رواد الفايسبوك معها وعبروا لها بكون الخاسر الأكبر هو الصداقة العربية التي تدوسها الأقدام، ولم ينس الكثير من الصحفيين والإعلاميين التعبير عن أسفهم لما يحصل في مصر من تراجع كبير في حرية التعبير وحقوق الصحافة..
وكانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة القاضي محمد شيرين فهمي، اصدرت حكما بإحالة أوراق 6 متهمين من بينهم 3 هاربين خارجين مصر، لمفتي الجمهورية لاتخاذ الرأي الشرعي في إعدامهم، لاتهامهم في القضية المعروفة إعلاميا بـ”التخابر مع قطر”.
free-1091607158237511465