خرجت والدة محمد الترك، زوج الفنانة المغربية دنيا باطمة، عن صمتها ونشرت رسالة عبر صفحات مجلة سيدتي تسرد فيها ما قالت أنه حقيقة دنيا التي تخفيها باستمرار في اللقاءات الصحافية التي تجريها مع وسائل الإعلام.

مها الترك قالت في رسالتها أن ابنها تغير كثيرا بعد زواجه الثاني من دنيا باطمة ، مؤكدة أن كل ما تقوله هذه الأخيرة عن اهتمامها بابنيه من زواجه الأول ما هو إلا هراء وادعاءات كاذبة.

وبخصوص الروبورتاج المصور الذي أعدته القناة الثانية معها من داخل بيتها بالبحرين، فقد اعتبرت والدة الترك أن كل ما جاء فيه مزور وتمثيل في تمثيل، مضيفة أن حتى كلام الصغيرة حلا الترك غير صحيح، لأن والدها هو من ضغط عليها لتظهر ذلك الحب والتفاهم مع زوجته المغربية.

وزادت موضحة “إن ماقامت به الفنانة دنيا بطمة، ماهو إلا تزوير للحقيقة، فلا شيء مما جاء صحيحا، بل على عكس ماقيل فلا يوجد أي اهتمام أو تعامل مع الأولاد من قبلها، وأنا جدتهم وجدهم من يتولى جميع أمورهم”.