تحت عنوان “يا جبل ما هزك ريح” نشر موقع “دوت مصر”الشهير تقريرا عن العواصف والهزات التي لم تستطع زحزحة العلاقات المغربية المصرية.
واستلهاما من تلك القولة الشهيرة التي كان يرددها الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات،تحدث الموقع عن محطات بارزة في تاريخ العلاقات المغربية المصرية ومنها أن المغرب شاركت مصر ودعمتها في حرب أكتوبر 73، وبحسب موقع “ساسة بوست”، دعمت المغرب الحرب عن طريق إرسالها 52 طائرة حربية 40 منها من طراز f5 ، بالإضافة إلى 30 دبابة فضلا عن مشاركة المئات من الجنود وبلغ عدد الشهداء المغاربة 170 شهيد.
ورغم قطع المغرب لعلاقاتها مع مصر إثر توقيع اتفاقية “كامب دايفيد” فقد ظل الرئيس الراحل أنور السادات يزور المغرب ويلتقي العاهل الراحل الحسن الثاني.
وتحدث الموقع عن الأزمة التي نشبت بين البلدين، حين قام وفد مصري بزيارة للعاصمة الجزائرية من أجل حضور مؤتمر دولي داعم لجبهة الرباط في خطوة اعتبرها مراقبون انها تنم عن عدم دراية بحساسية موضوع الصحراء المغربية لدى الرباط.
وعلى مدار على مدار الأشهر القليلة الماضية، تبادل الجانبان برقيات تخللتها الدعوة لإجراء لقاءات رسمية بين قائدي البلدين، من أجل تعزيز العلاقات الوثيقة التي تجمع بين البلدين، وتعزيز التنسيق بينهما في مواجهة التحديات الراهنة.
وتحدث الموقع عن الجولة الملكية في دول الخليج، كما نشرت صورة متقنة للملك بالكاريكاتور.
free-345680746791636654
large-1316695316663685700free-345680746791636654