من جديد تطفو تغرات ديبلوماسيتنا وسفرائنا على السطح ،ليظهر حزب سويدي جديد يسمى “اليسار” ويصدر توصية في مؤتمره المنعقد بمدينة اوربرو يدعو فيه الى دعم البوليساريو الذين حضر ممثلوهم للمؤتمر وتحركوا كالشياطين الحمر.
ووصفت التوصية الصادرة عن هذا الحزب المغرب بالدولة “المحتلة” منتقدا استسلام بلده للضغوط الفرنسية والأغلبية، وعدم إعلانها اعترافا صريحا بالجمهورية الصحراوية.