قام بعض أشهر فناني مصر ونجومها المعروفين بوضع الترتيبات الاولية والتنسيق مع نقيب الممثلين أشرف زكي، للبحث مع الرئاسة المصرية والسفارة المغربية، إمكانية لقاء الفنانين المصريين بملك المغرب لشكره والثناء على الجهود التي يقوم بها لفائدة السلم والاستقرار في المنطقة، منطلقين بأنه لا يمكن للفن أن يرقى إلا في وضع آمن ومستقر.
وكان جلالة الملك قد التقى بتاريخ 16 يناير 2004 عددا من فناني مصر في لقاء سابق تم تنظيمه بمناسبة الزيارة الملكية لمصر.
وكان الصحفي توفيق عكاشة قد طالب سفير المغرب بلقاء الملك المغرب واشتهر بمقولة التي تداولتها المواقع الإخبارية والاجتماعية:”أنا عايز أبوس إيده”.
أما الفنان هاني رمزي فقد حكى في برنامج تلفزيوني أنه التقى بمحمد السادس في منتجع مصري وأعتقد أنه شبيه له لكثرة تواضعه.
وقال غادة إبراهيم أنها من أكبر المعجزات بالملك المغربي إلى حد الجنون.
كما سبق للفنان عزت العلايلي أن عبر لمجلة خليجية أن لقاءه بالملك محمد السادس كان من أسعد لحظات حياته