كشفت دراسة حديثة عن أن حبوب منع الحمل التي تستخدمها النساء قد تحمي من مرض الهربس، وهو فيروس يصيب الجلد وينتقل عبر الاتصال الجنسي.

وأكد الخبراء القائمون على الدراسة، أن الاستراديول، وهو هرمون الجنس عند الإناث، يمنع الإصابة بالهربس، حيث يفرز جسم المرأة هذا الهرمون أثناء الحيض، كما يشكل عنصرا أساسيا في بعض حبوب منع الحمل.

واكتشف العلماء كيف أن هرمون استراديول يعزز استجابة الجسم المضادة للفيروسات، حيث يصيب فيروس هربس من النوع البسيط (HSV-2) حسب منظمة الصحة العالمية أكثر من 530 مليون نسمة حول العالم، مع معدلات إصابة أعلى لدى النساء.

وقال البروفيسور شارو كوشيك من جامعة ماكماستر في تعليق بهذا الصدد: “الدراسة أظهرت وللمرة الأولى كيف يمكن لاستراديول تعزيز جهاز المناعة لمكافحة العدوى الفيروسية، وخلصت إلى أن بعض وسائل منع الحمل الهرمونية قد تكون أفضل من غيرها بالنسبة للنساء المعرضات للإصابة بالهربس عبر الاتصال الجنسي”.

ويشير الباحثون أن نشاط مضاد للفيروس في القناة المهبلية، أكثر من أي بطانة مخاطية أخرى في جسم المرأة، كما شدد فريق البحث برئاسة البروفيسور شارو على ضرورة إيجاد السبل التي تحمي النساء من الأمراض المنقولة جنسيا، ووالوقوف على كيفية تسخير هذه الاكتشافات في تطوير أنواع جديدة من اللقاحات.