ذكر مصدر مطلع لموقعنا ان تلميذة تبلغ 16 سنة لفضت انفاسها الاخيرة، قبل قليل من عصر اليوم، بعدما اقدمت على الانتحار بشرب مادة سامة بجوار الثانوية التأهلية التي تتابع بها دراستها بمدينة بنجرير باقليم الرحامنة.
و ذكر نفس المصدر ان التلميذة فارقت الحياة داخل قسم العناية المركزة بمستشفى ابن طفيل بمراكش بعد ساعات قليلة من اسعافها من مدينة بنجرير، فيما فتحت المصالح الامنية تحقيقا في طروف وملابسات الانتحار.
وخلف الحادث صدمة في نفوس زميلات وزملاء الضحية حيث تبقى اسباب ودواعي اقدامها على الانتحار تكتنفها الغموض.