ذكرت مصادر مطلعة انه تم صباح أمس، بمقاطعة سيدي حميدا بسلا، القبض على أشهر نصاب في المغرب، و الذي ظهر في العديد من مقاطع الفيديو، و هو يقوم بالنصب على محلات تجارية ووكالات خاصة بتحويل الأموال في أكثر من مدينة.

وحسب مصادر محلية فإن المقدمين وأعوان السلطة في المقاطعة المذكورة، نجحوا في إلقاء القبض على الجاني المعروف بـ”نصاب 800 درهم”، والذي يبقى مطلوبا من العدالة بموجب مذكرة بحث وطنية، وذلك في حدود الساعة 11 من صباح يوم أمس.

وأضافت المصادر ذاتها أن الجاني كان في مقر المقاطعة المذكورة بهدف السرقة، إذ قام بمحاولة سرقة محتويات حقيبة إحدى الموظفات، قبل أن تصرخ عاملة نظافة بالإدارة المذكورة، ليفر المعني بالأمر إلى خارج مقر المقاطعة، غير أنه لم يبتعد كثيرا، إذ قام أعوان السلطة والمقدمين بإيقافه، قبل أن يقوم قائد المقاطعة المذكورة بإخبار مصالح الأمن.
وتابعت أن عناصر الأمن حلت بالمقاطعة المذكورة وقامت باعتقال أحد أشهر النصابين في المغرب، وذلك تحت إشراف النيابة العامة.
وتجدر الإشارة إلى أن “نصاب 800 درهم” اشتهر في مواقع التواصل الاجتماعي، بعد انتشار مجموعة من مقاطع الفيديو التي تحذر من عملياته المتكررة في العديد من المدن المغربية.