عمر محموسة ل”ماذا جرى”
نجا العشرات من المهاجرين السريين القادمين من إفريقيا جنوب الصحراء من الموت المحقق، بعدما فضلوا امتطاء قارب مطاطي، منطلقين به من الناظور نحو إسبانيا، غير أنه وقبل وصولهم لسواحل إسبانيا هددتهم الأمواج العالية للمياه بالبحر فأطلقوا نداء استغاثة.
المهاجرون أطلقوا نداءهم للبحرية الاسبانية على بعد 17 ميلا شرق جزيرة البوران، بحيث تكدس على القارب المطاطي 37 مهاجرا سريا من بينهم 10 نساء و 3 أطفال، غير أن الحرس البحري الاسباني تمكن من إيجاد القارب وإنقاذ ركابه بعد بحث مضن.
وكانت السلطات الاسبانية قد جندت طائرات لأجل البحث عن القارب، وتمكنت الطائرات والبواخر من إيجاده، بعدما تم تحديد مكان تواجده انطلاقا من المنطقة التي حددتها المتصلة بالحرس الاسباني من وسط القارب.