ذكرت سكاي نيوز للانباء ان دولة الإكوادور سجلت اسمها بموسوعة غينيس للأرقام القياسية، السبت، بعدما قامت بزرع 250647 ألف شجرة في يوم واحد ضمن جهودها لإعادة التشجير.

وجاء الإعلان على لسان الرئيس الإكوادوري، رافائيل كوريا، مؤكدا مراعاة منظمي المبادرة استعمال مجموعة منوعة من النباتات والأشجار، جرى زرعها في جميع مناطق البلاد.

فيما أكدت وزيرة البيئة، لورينا تابيا، عبر حسابها الشخصي على تويتر، أن المبادرة شارك فيها أكثر من 44 ألف شخص، زرعوا النباتات على أكثر من ألفي هكتار.

واستطاع المشاركون في المبادرة التفوق على الرقم السابق المسجل باسم مجموعة من المتطوعين في الفلبين.

ويعتقد العلماء أن زراعة الأشجار والنباتات يمكنها أن تساهم في تقليل آثار الاحتباس الحراري لقدرتها على خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الجو.