قال ممثل الحركة الانفصالية البوليساريو في الجزائر “حمودي بيون” إنه ما لم تعد بعثة المينورسو المطرودة إلى الصحراء ستكون البوليساريو مضطرة للجزء إلى الحرب في ظل 3 أشهر المقبلة.
وقال بيون في استجواب مع يومية جزائرية “قلنا لما طرد المغرب المينورسو، إن المجتمع الدولي مطالب بإعادة “اعضاء البعث “وإلا فإنكم فتحتم باب الحرب، هناك خياران الآن: حل انطلاقا من الشرعية الدولية وهو الاستفتاء على تقرير المصير محدد الزمان والمكان، أو الحرب، نحن بدأنا التحضير والتعبئة الكاملة، دبلوماسيا وعسكريا وشعبيا وعلى كل الأصعدة”
وتابع كلامه”لازلنا في نفس التجنيد والتعبئة، وننتظر ما سيفعله مجلس الأمن بعد 3 أشهر، ويجب أن نكون في حالة استعداد لمواجهة أيّ تطوّر ممكن الحصول، نحن جاهزون للتفاوض، لكن سلاحنا على الطاولة”.