أدت الأمطار الغزيرة التي عرفها كل من إقليم تارودانت و ورزازات، يومي 4 و5 ماي 2016، إلى حدوث فيضانات نجم عنها وفاة 6 أشخاص (4 بإقليم تارودانت و2 بإقليم ورزازات) فيما يعد اثنان آخران في عداد المفقودين (1 بإقليم تارودانت و1 بإقليم ورزازات).

وحسب بلاغ لوزارة الداخلية، فإن إقليم تارودانت، شهد مصرع أربعة أشخاص، من أسرة واحدة، بعد أن جرف وادي أوغري، يوم 4 ماي 2016، منزلهم بدوار أوغري دائرة أولاد برحيل، فيما تعتبر سيدة في عداد المفقودين بعد أن جرف واد ازكروز، يوم 4 ماي 2016، السيارة الخفيفة التي كانت على متنها، على مستوى جماعة إكيدي دائرة تالوين.

أما بإقليم ورزازات، يضيف البلاغ ذاته، فقد توفيت سيدة، يوم الأربعاء الماضي، بعد أن غمرت مياه وأوحال الفيضانات منزلها بدوار تسمرت جماعة غسات، كما لقي شخص مصرعه، يوم 5 ماي 2016، بعد أن غامر، رفقة شخص آخر لازال مفقودا، بعبور وادي دادس على مستوى دوار أسكا، قيادة سكورة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن السلطات المحلية سبق واتخذت جميع الإجراءات الاحترازية، وقامت بإخبار ساكنة المناطق المعرضة لأضرار محتملة قد يتسبب فيها سوء الأحوال الجوية، على إثر النشرة الإنذارية التي بثتها مديرية الأرصاد الجوية الوطنية.