عرفت أثمنة الدجاج ارتفاعا صاروخيا في الايام الاخيرة، بعد أن انتقلت من 12 درهما إلى حوالي 35 درهما، الأمر الذي أثار تخوفات المواطنين في ظل غياب أي تفسير للوزارة الوصية على ضبط أسعار سوق الدواجن.

و ذكرت مصادر إعلامية، نقلا عن تجار الدجاج بالمدينة الحمراء مراكش، أن ارتفاع الأسعار الحاصل أثر بشكل مباشر على إقبال الزبناء على اقتناء اللحوم البيضاء.

ويرجع تجار الدواجن سبب هذا الارتفاع إلى تأثر الدواجن بانتشار مرض “أنفلوانزا” الطيور، الذي أدى إلى نفوق أعداد كبيرة منها قبل شهرين.

ويذكر أن أسعار السوق تخضع لمبدإ العرض والطلب وهو ما يتحكم في ارتفاع أسعار الدواجن.