عمر محموسة ل”ماذا جرى”

استنفرت عناصر الأمن والوقاية المدنية بمدينة طنجة بعد علمها أن شابا في العشرين من عمره لفظ أنفاسه الأخيرة في قاعة لمزاولة الرياضة، بعدما كان يزاول بها رياضة التيكواندو.
هذا وأكدت مصادر من منطقة العوامة بطنجة مكان حصول الحادث، أن الشاب انتهى من الحصة التدريبة الروتينية وتحول لقاعة تبديل الملابس، غير أنه سقط أرضا بالقاعة بشكل مفاجئ، بعدما فقد طاقته الكاملة، ليغادر بعدها الحياة بدقائق.
وقد تم نقل الشاب نحو مستودع الأموات بالمستشفى لإجراء تشريح له ومعرفة ملابسات وفاته، في اللحظة التي فتحت فيها عناصر الأمن والشرطة العلمية تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة.