ذكرت مصادر اعلامية ماليزية انه تم العثور، صباح اليوم الجمعة، على حُطام طائرة كانت قد فقد الاتصال بها مساء أمس، إلا أن مصير ستة أشخاص كانوا على متنها ومن بينهم نائبة وزير، لم يعرف بعد.

وعثر فريق البحث والإنقاذ على حطام يعتقد أنه للطائرة المفقودة «يوروكوبتر إيه إس 350» بالقرب من نهار باتانج لوبار، بحسب ما قاله رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق خلال مؤتمر صحفي في كوتشينج، عاصمة ولاية ساراواك.

وتردد أن المروحية اختفت من على شاشات الرادار بعد 20 دقيقة فقط من إقلاعها من بيتونج في طريقها إلى كوتشينج مساء الخميس.

وكان من المفترض أن تستغرق الرحلة ما بين 35 و40 دقيقة. وتقع بيتونج جنوب شرقي كوتشينج.

وكانت نائبة وزير الصناعات والسلع الزراعية نورية كاسنون وزوجها والسكرتير العام للوزارة على متن المروحية المنكوبة.

وكان الطقس سيئا أثناء رحلة المروحية في ساراواك.

وتم نشر عناصر من الجيش لمساعدة الشرطة وإدارة الإطفاء والإنقاذ في عملية البحث.