عمر محموسة ل”ماذا جرى”
لم يكتمل الشهر على نطق المحكمة الابتدائية لامنتانوت بالحكم ضد رجل في عقده الخامس، اعتقل واتهم على خلفية اتجاره في المخدرات حتى لقي حتفه بزنزانته بسجن الأوداية المدني ، بحيث أن المحكمة أصدرت حكمها في حقه بتاريخ 18 أبريل الماضي.
وكانت المحكمة الابتدائية قد أدانت الشخص المتوفي بالسجن النافد، و 3000 درهم غرامة مالية على اتجاره في المخدرات، لينهي 20 يوما في زنزانته بموجب هذا الحكم ويلاقي بعدها ربه بعد تدهور حالته الصحية.
هذا وكشفت المصادر أن وكيل الملك سبق في جلسة محاكمة المتوفي أن شدد على ضرورة إسقاط أقسى العقوبات على المدان، غير أن دفاعه حذر من حالته الصحية المتدهورة مطالبا بتخفيف العقوبات.