يفرز جسم الإنسان ينتج ذاتياً هرمون (لأندروفين) المعروف بهرمون (السعادة)، وهذا يعني أنه من الممكن زيادة نسبة هذا الهرمون من خلال تناول بعض الأطعمة التي تعزز إفرازه، علماً أن نقص بعض الفيتامينات في الجسم مثل فيتامين B وC و بعض المعادن مثل الحديد والبوتاسيوم والزنك، قد يكون السبب وراء نقص إفراز هرمون السعادة في الجسم.
ومن الأطعمة التي تساعد على تعديل المزاج الشوكولاتة بمذاقها اللذيذ، بل وحتى إن الكثير من الدراسات أثبتت دورها الفعال في رفع الروح المعنوية، ويرجع ذلك إلى مجموعة من المواد الكيميائية الموجودة بداخلها، والتي تساعد على تحفيز أماكن معينة في الدماغ لإفراز الأندورفين.
وبحسب الكثير من الدراسات فإن تعديل المزاج بتناول الشوكولاتة، يعود إلى احتوائها على كمية عالية من مادة الفينول، وهي من المواد المضادة للأكسدة والتي يمكن أن تساعد على تعزيز الحالة المزاجية.
وينصح خبراء التغذية بالفراولة لدورها الكبير في تعديل المزاج، والسبب هو أن الفراولة تحتوي على كمية عالية من فيتامين C وهو ما يساعد على زيادة إنتاج هرمون السعادة في الجسم وتعزيز امتصاص الحديد، علماً أن اللون الأحمر للفراولة يعود إلى نسبة إحدى مركبات الفلافونويد والتي تكسب الفراولة لونها الأحمر وتجعلها معدلاً طبيعياً جيداً للمزاج.
ولابد من تناول العنب لأنه يساعد على إفراز هرمون “السعادة” في الجسم، فهو غني بفيتامين C ومصدراً جيداً للبوتاسيوم، وخاصة العنب الأحمر، إذ يحتوي على كمية عالية من مضادات الأكسدة المفيدة لصحة القلب.
وأوصى مختصون بالمكسرات فإلى جانب الأحماض الدهنية المفيدة، تحتوي المكسرات على كمية عالية من فيتامين B والبروتين والسيلينوم المعروف بخصائصه المحسنة للمزاج، أي أن من يرغب أن يبدأ يومه بمزاج جيد، ينصحه خبراء الصحة بممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة تقريباً صباح كل يوم، ومن ثم تناول حفنة من المكسرات، علما أن المكسرات البرازيلية وبذور تباع الشمس هي أغنى أنواع المكسرات بمادة السيلينيوم.