عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قالت مديرة السجن الذي نقل إليه المخطط والمدبر لهجمات باريس نونبر الماضي صلاح عبد السلام أن المعتقل “يقضي يومه داخل زنزانته، تحت حراسة أمنية مشددة بحيث أنه كثير النوم بزنزانته ولا يتحرك كثيرا ولا يحدث ضوضاء”.
وقالت المديرة أن عبد السلام مداوم على صلاته في كل الأوقات، ويقضي الأوقات التي لا يكون بها نائما في قراءة القرآن، حيث تم توفير مصحف له.
وأكدت المديرة أن زنزانة قاتل العشرات بباريس مساحتها 9 أمتار مربعة، وتتوفر على مكتب وسرير وتلفزيون غير قابل للكسر، بالاضافة إلى تثبيت كاميرات بزنزانته وحراسته طيلة الوقت لمنعه من الانتحار.