الأمطار الغزيرة التي تساقطت منذ أمس بمنطقة شيشاوة وبعدد من المناطق الاخرى تسببت في حدوث فيضانات بالمناطق المجاورة لمدينة مراكش وشيشاوة، والتي أدت إلى عرقلة حركة السير، كما كادت تتسبب في مصرع نائب برلماني وعائلته بجماعة “كماسة” التابعة لاقليم شيشاوة، حيث أن الأمطار والأوحال حاصرت البرلماني “عبد الله وكاك” وعائلته الذين شوهدوا في موقف خطير.

وأكدت المصادر ذاتها أن سيول واد “كماسة” جرفت العديد من السيارات التي كانت على الطريق الجهوية رقم 212 الرابطة بين مراكش وامنتانوت، من بينها سيارة أحد البرلمانيين الذي كان يسير في اتجاه مدينة أكادير رفقة زوجته.

ومازالت عدد من المناطق بالمغرب تعرف لحدود اليوم تساقطات مطرية قوية، خلفت فيضانات كبيرة راح ضحيتها أربعة أشخاص بتارودانت.