عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت عدة مصادر من مدينة تطوان أن تقريرا للمختبر الاسباني بمدريد خلق رعبا في نفوس سكان مدينة الحمامة البيضاء، بعدما أكد أن مياه الشرب بالمدينة خطيرة على صحة السكان.
التقرير الاسباني أكد أن المياه الموزعة على منازل تطوان هي مياه لا تستوفي الشروط والمعايير الصحية المطلوبة، وبأن هذه المياه تعتبر مياه غير صالحة للشرب.
وبخصوص ذلك نظمت جمعية المحامين الشباب بمدينة تطوان لقاء صحافيا، لتوضيح حيثيات هذا التقرير، الذي أكد ما كان يروج عن الماء الشروب بهذه المدينة، بعد انتشار انباء على أن مياه المدينة ملوثة وخطيرة على صحة المواطن.