تحركت عناصر الدرك الملكي صباح اليوم في احدى الدواوير الموجودة في ضواحي بنسليمان،بعد تلقيها مكالمة هاتفية من سيدة في الستينيات من عمرها تقول ان ابنها أخبرها بقتله لأخيه.
وأفادت مصادر إعلامية محلية أن المتهم يعاني من خلل نفسي وأنه يبلغ 30 سنة من عمره،في حين يبلغ اخوه المختفي عن الأنظار حوالي 36 سنة.
ويحاول رجال الدرك الملكي الوصول إلى جثة الضحية الذي غاب عن الأنظار منذ عدة اسابيع، وقد صرح اخوه انه قتله وألقى به تحت شجرة قبل أن يعود ليدفنه ساعات بعد ذلك،ولا يعرف لحد الآن هل تصريحاته صحيحة ام مجرد هلوسات خاصة أنه يعاني من اختلالات نفسية حادة وبدأ منذ سنة تقريبا يفضل العزلة والابتعاد عن الأنظار.