قال توفيق بوعشرين مدير يومية “أخبار اليوم” أن جريدة “الأحداث المغربية” ساءها تنظيم  الندوة الدولية تحت شعار “الربيع العربي ومآلات الانتقال الديمقراطي” الذي قامت به جريدته.

وقال في عموده اليومي أن “الأحداث المغربية” أزعجها استدعاء وزراء ومثقفين وفاعلين وخبراء” وعلى طريقة كتابة التقارير الأمنية التي تبحث عن الإدانة والشيطنة قبل أي شيء آخر، كتبت الأحداث تشكك في اهداف هذه الندوة والجهة التي تقف خلف تمويلها”.

ووصف بوعشرين جريدة الأحداث ب” بالمنشور” استلهاما من التعابير الأمنية المعروفة في السيعينات، كما وصف كتاباتها بالوقحة.

وقال بوعشرين أن أصدقاءه من ألحوا عليه، لكي يرد على الأحداث ولولاها لما فعل، ووصف الجرائد الذي تكتب عنه بالصفراء اما المواقع فهي اكثر اصفرارا.