تشير دراسة هولندية حديثة نشرت في مجلة ساينس العلمية إلى أهمية القهوة والشاي والنبيذ بالنسبة لصحة الجسم، وتؤكد على ضرورة تناول هذه المشروبات الثلاثة وإدراجها ضمن النظام الغذائي.

حيث أكدت نتائج البحث أن هذه المشروبات تساعد في الحفاظ على البكتريا الحيوية (الجيدة) في القناة الهضمية، وأثبت من فترة طويلة أن كل ما يأكل الإنسان يؤثر على تريليون من البكتريا الموجودة في الأمعاء.

ويعتقد أن البكتريا الجيدة لها تأثيرات مضادة للالتهابات، لذا فإن الحفاظ على التوازن بين البكتريا الجيدة والسيئة في القناة الهضمية يعتبر عنصر مهم للحفاظ على الصحة الجيدة.

وكشفت الأبحاث أيضا أن استهلاك اللبن بانتظام يساهم في تنوع أكبر للبكتريا في الأمعاء، وفي الوقت ذاته يمكن أن يخرق الحليب الكامل الدسم والذي يحوي على سعرات حرارية عالية هذا التنوع.

النبيذ والقهوة والشاي ..هذه المشروبات جيدة للصحة
ويركز البحث خلافا لدراسات أخرى على الأشخاص الأصحاء العاديين، فقد أجريت دراسة على 165 ألف شخص من سكان هولندا الشمالية، وأجري استبيان بشأن النظام الصحي فضلا عن تحليل الحمض النووي في البراز المتجمد.

وقال أستاذ علم الوراثة الدكتور سيسكا ويجمنغا من جامعة جرونينغن :”تم تعيين الحمض النووي للبكتريا الموجودة في الأمعاء من أجل الحصول على معلومات أكثر تفصيلا حول أنواع البكتريا، ودراسة تأثير النظام الغذائي على تنوعها”.

ووجد الباحثون وجود تأثير للمشروبات المنبهة كالشاي والقهوة إضافة للنبيذ في الحفاظ على تنوع هذه البكتريا للحصول على صحة جيدة، كما يوجد حوالي 19 نوع مختلف من الأدوية والتي تستخدم على نطاق واسع وتساهم في تنوع البكتريا الجيدة.

النبيذ والقهوة والشاي ..هذه المشروبات جيدة للصحة
هذا وأظهرت دراسة سابقة أن مضادات الحموضة عملت على تخفيض هذا التنوع، في حين أن المضادات الحيوية ودواء “الميتفورمين” كان لها تأثير إيجابي على تنوع البكتيريا وبالتالي الحفاظ على صحة جيدة.