عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تعيش في هذه الأثناء الجماعة الحضرية لمدينة تاوريرت حالة استنفار أمني، بعدما تمكن العشرات من شباب المدينة من الدخول لبهو الجماعة ورفع الشعارات المطالبة بمحاسبة المجالس السابقة التي ساهمت في تخريب مدينة تاوريرت على حد وصفهم.
وقد حل عدد كبير من رجال الأمن والقوات المساعدة بالجماعة وأحاطوا بالوقفة الاحتجاجية التي نظمها المحتجون، في اللحظة التي كان فيها رئيس الجماعة رفقة عدد من المستشارين والموظفين في اجتماع بقاعة الاجتماعات.
واتهم المحتجون الرئيس السابق للجماعة بتسببه في الوضع المزري الذي تعيشه تاوريرت، بالإضافة إلى البطالة التي أصبح يعيشها شباب المدينة، على حد تعبيرهم.