عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أفادت عدد من المواقع الاخبارية الجزائرية أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة عبر عن رغبته في العودة إلى المغرب وبالضبط إلى مدينة وجدة لبيت عائلته التي مازال أفراد منها يقطنون به.
ورغب بوتفليقة في طلب لأخيه سعيد بوتفليقة العودة إلى المغرب وقضاء ما تبقى من أيامه الأخير بالمكان الذي نشأ به في صباه.
وكشفت مصادر أن أخ الرئيس بوتفليقة باشر منذ العام الماضي إصلاحات ببيت العائلة الكائن بقلب مدينة وجدة قرب محطة لسيارات الاجرة الكبيرة، بحيث أن الاصلاحات تؤكد أن الرئيس بوتفليقة قد يعود لوجدة والاستقرار بها.