ذكرت مصادر مطلعة لموقع “ماذاجرى” ان محكمة اسبانية قضت، على مغربي بالسجن لمدة 6 أشهر، و منعه من الاقتراب من زوجته لمدة سنة و نصف، بعد أن قام برميها و هي حامل من السيارة.

و حسب ما نقلت وكالة أوروبا برس ، اعترف المتهم المغربي البالغ من العمر 34 سنة، بالدخول مع زوجته في مشادات كلامية، لكنه نفى نفيا قاطعا أن يكون قد مارس العنف ضدها.

و تعود أسباب الشجار، حسب ما كشف عنه المتهم أمام المحكمة، إلى رغبة شريكته في مرافقته إلى المغرب، وهو ما رفضه، لكونها في مراحل متقدمة من الحمل.

و يعتبر الحكم مُخففا مقارنة مع ما طالب به النائب العام، والمتمثل في 9 أشهر من السجن، والمنع من الاقتراب من الزوجة لمدة سنتين.