ذكرت مصادر اعلامية محلية ان الرئيس الموريطاني السابق محمد خونا ولد هيدا الله يتواجد في مدينة العيون على خلفية الصراع الذي نشب بين مجموعتين متورطتين في الإتجار في المخدرات وهو الصراع الذي أسفر عن حالات خطيرة بين صفوف المتعاركين من قبيلتي الركيبات والعروسيين.
ويبدو أن حلول محمد خونا ولد هيدالة بالعيون هو من أجل الوساطة بين الطرفين،في حين تساءلت مصادر عارفة بالأمور عن سر تدخل شخص عرف بمساندته للبوليساريو ايام كان رئيسا للدولة الموريتانية، وهل يحتاج رأب الصدع إلى مثل هذه الاطراف علما ان القانون يظل الحاكم الأقوى في القضية