عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عرفت مدينة “”ايدي” الهولندية حدثا غير مسبوقا، حينما حاولت السلطات مرفقة برجال الأمن هدم مركز تجاري بحي “فيلدهوزن”، بحيث أن المركز التجاري كان به مقهى يجتمع فيها العشرات من الشباب المغاربة اللذين ثاروا ضد الأمن راشقين إياهم بالأحجار عندما حلوا بمكان الهدم.
هذا وقام الشباب المغاربة اللذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 22 سنة برشق رجال الأمن بالحجارة، وكذا حرق عدد من السيارات التي كانت مركونة بالمنطقة، في مشهد لم يسبق أن عرفه الحي.
هذا وقد أعلن عمدة المدينة مباشرة بعد هذه الأحداث حالة طوارئ تخص التجمعات، حيث منع أي تجمع في هذا الحي لمدة تصل إلى ستة أشهر، في اللحظة التي اعتقل فيها شابين مغربيين وهما رهن التحقيق.