أقدم شخص متابع في قضية اعتداء في حق الأصول واستهلاك مخدرات وحيازة السلاح الأبيض، يوم الاثنين على وضع حد لحياته شنقا في الغرفة الأمنية للمحكمة الابتدائية لفاس.

وقالت مصادر إن الشاب المعني يبلغ من العمر حوالي 26 سنة، مضيفة أن توقيفه من قبل عناصر الشرطة التابعة للدائرة الأمنية بمنطقة “صهب الورد” تم بناء على شكاية من قبل أفراد أسرته، الذين اتهموه بالاعتداء على الأب والأم.

وذكرت المصادر أن الشاب مدمن على استهلاك المخدرات، وبتعليمات من النيابة العامة، تقرر تقديمه أمام المحكمة، في حالة اعتقال، ووضع، في انتظار العملية، في الغرفة الأمنية للمحكمة، لكنه قرر أن يضع حدا لحياته شنقا بمرحاض الغرفة. حسب ما أوردته صحيفة “المساء” في عدد الأربعاء.