عمر محموسة ل”ماذا جرى”

خرج المئات من المواطنين مساء اليوم الثلاثاء إلى شوراع مدينة وجدة من أجل الاحتجاج ضد الجامعة الملكية وضد التحكيم الذي “ظلم فريق المولودية” على حد تعبير المحتجين.
وقال المحتجون في اللافتات والشعارات التي رفعوها “الجامعة الملكية للكرة مافيا” معتبرين أن السياسة التي تحاك ضد النادي هي “حكرة” ومؤكدين أنهم يريدون إسقاطها.
وقال المحتجون أن التحكم أفسد كل شيء وأفسد معه الكرة الوطنية، معتبرين أن ما حدث بمباراة المولودية والوداد السبت الماضي ليس عاديا، وأن هناك نيات مبيتة لإسقاط الفريق الوجدي للقسم الثاني.