عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تقدم الوزير لحسن حداد المسؤول عن قطاع السياحة بالمغرب نحو المنصة، ليلقي كلمته بالدورة العشرين للأيام الثقافية لأبي الجعد التي اختير لها الشاعر المغربي “محمد علي الرباوي” تيمة للتكريم، غير أن الآية سرعان ما انقلبت أمام كلمات الوزير فتحول التكريم من الشاعر إلى الوزير.
إدارة الملتقى وحسب ما دونه المشاركون من شعراء المغرب، أمطرت وزير السياحة بجوائز وهدايا مختلفة، فيما الجمهور أهداه من التصفيق والصفير ما لم ينله الشاعر المكرم، حيث ان عددا من المتابعين المثقفين بالمغرب اعتبروا الأمر “وقاحة” وهوما دونه الشاعر المغربي “محمد شنوف”.
آخرون اعتبروا أن الحادث شكل استفزازا تكرره إدارة الملتقى، بعدما فعلت ذات الأمر السنة الماضي مع ذات الوزير الذي ينتمي للمدينة المحتضنة للحدث.