بدأ رئيس جمهورية كوت ديفوار، حسن عبد الرحمن واتارا، يوم أمس الأثنين زيارة تاريخية للجزائر باعتبارها الأولى لرئيس من الكوت ديفوار للجزائر.
وستسغرق الزيارة أربعة ايام يقابل خلاله الرئيس عيد العزيز بوتفليقة لبضع دقائق.
و كان في استقبال واتارا لدى وصوله إلى مطار، هواري بومدين، رئيس البرلمان الجزائري والوزير الأول.
وتراهن الجزائر كثيرا على هذه الزيارة للدفع بعجلة التعاون بين البلدين،وهي تعلم أن الكوت ديفوار ورئيسه أصدقاء من الحجم الوازن للمغرب، ولا يستبعد الحديث طويلا على قضية الصحراء والمواقف المتطلبة في هذه المرحلة.
ومعلوم أن الكوت ديفوار تساند مقترح المغرب للحكم الذاتي وكانت دائما إلى جانب مغربية الصحراء، ووحدته الترابية.