قال عزيز أخنوش أنه لا ينتمي حاليا لحزب التجمع الوطني للأحرار باعتباره مستقيلا، وكشف في حوار أجرته معه “ليكونوميست” إنه لن يعود للعمل الحزبي ولن يتقدم للانتخابات التشريعية.
وقال الوزير الحالي للفلاحة والصيد البحري إنه يعتز بالثقة الملكية السامية بتعيينه وزيرا في ولايتين حكومتيتين، وعبر عن رغبته في التفرغ للأوراش والمشاريع التي اطلقها،ولعله يقصد خلال ما تبقى من الولاية الحكومية الحالية.