عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قالت مصادر مطلعة من مدينة فاس أن عناصر الأمن استنفرت اليوم الاثنين بالمحكمة الابتدائية بعدما أقدم شاب على الانتحار داخلها في مشهد مروع.
الشاب البالغ من العمر 25 سنة تمكن من إنهاء حياته عبر شنق نفسه بحزام سرواله، في اللحظة التي لم تشر المصادر عن أسباب هذا الانتحار.
هذا وقد فتحت عناصر الأمن و الضابطة القضائية تحقيقا في موضوع انتحار الشاب داخل المحكمة، في حين تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بفاس.