حملت دراسة علمية أجريت على 50 رجلاً وامرأة من الأمريكيين أخباراً جيدة للنساء إذ أن النتائج بينت أن أدمغة النساء هي أكثر شباباً بواقع 3 أعوام مقارنة بأدمغة الرجال، كما بينت نتائج دراسة علمية جديدة، ان عملية ضعف الذاكرة عند الرجال تجري بشكل أسرع مما عند النساء.
ونقلت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية الاثنين 25 أبريل عن باحثين أن التركيز القوي والاسترخاء ربما يساعدان على نمو خلايا جديدة بالمخ، وأظهرت النتائج أن عمر مخ الذين لا يمارسون التأمل كان مماثلاً لعمرهم الفعلي، أي أن الشخص الذي يبلغ من العمر 55 عاماً بلغ عمر مخه 55 أيضاً، وفي ما يخص الذين يمارسون التأمل، بين التجربة أن مخهم كان أقل عمراً من عمرهم الفعلي، أي أن الذي يبلغ من العمر 50 عاماً كان مخه يعادل عمر مخ من يبلغ من العمر 42 أو 43 عاماً.
يشار إلى أن دراسات أخرى ربطت بين التأمل وتعزيز الصحة الإنسان، من خلال تقوية نظام المناعة و تخفيف الإحساس بالوحدة.