انتحر المترجم الأفغاني ناجي الله داودزاي الذي كان يخدم مع القوة البريطانية خلال العمليات القتالية ضد طالبان في هلمند.

وذكرت صحيفة The Times أن داودزاي أنتحر بعد أن رفضت السلطات البريطانية منحه حق اللجوء السياسي. وعثر على جثته في ويست بروميج (ضواحي برمنجهام).

ونوهت الصحيفة بأن السلطات البريطانية رفضت طلبه لأنه دخل الاتحاد الأوروبي عن طريق إيطاليا وهناك أخذت بصماته ولذلك كان يجب عليه أن يطلب اللجوء هناك.

وأشارت الصحيفة إلى أن المترجم الأفغاني قطع طريقا طويلا وشاقا من بلاده ليصل إلى بريطانيا وكان يأمل بأن طلبه سيقبل نظرا للخدمات التي قدمها للقوة البريطانية في أفغانستان، ولكن الطلب رفض، وبدأ التحضير لترحيل داودزاي وأصيب بالاكتئاب الشديد وفي لحظة يأس أقدم على الانتحار.

وقالت الصحيفة إن السلطات البريطانية رفضت أيضا طلبات 3 مترجمين أفغان آخرين عملوا مع القوة البريطانية في بلادهم، للحصول على اللجوء السياسي ولنفس السبب(دخلوا الاتحاد الأوروبي عبر دول أخرى).