كشفت وسائل إعلام فرنسية أن رجال الشرطة الفرنسية، عثروا أول أمس السبت، على جثة مهاجر مغربي قتل رميا بالرصاص من قبل مسلحين مقنعين.

وأضافت المصادر ذاتها أن المغربي المقتول يبلغ من العمر 34 عاما، وهو أب لطفلين، ويدعى “خالد.ع” يقيم في مدينة نانسي، وهو من دوي السوابق العدلية في ترويج المخدرات لكنه توقف عن نشاطه الخارج عن القانون منذ مغادرته السجن سنة 2005.

وأوضحت هذه المصادر كذلك، أن المغربي قتل بعد أن تلقى مجموعة من الرصاصات على مستوى الصدر حينما كان يسير بالشارع العام، على يد مسلحين مقنعين، والذي يشتبه في انتمائهم إلى شبكة تتاجر في المخدرات كان الضحية ينتمي إليها في وقت سابق.

ولم تكشف النيابة العامة عن نتائج التحقيق الأولي الخاصة بمقتل هذا المغربي المهاجر، حيث ما تزال الأبحاث والتحقيقات جارية لإيقاف الجناة.