ذكرت مصادر مطلعة لموقع “ماذاجرى” ان منطقة سيدي شنان الموجودة على مستوى إقليم الفقيه بنصالح اهتزت في نهاية الأسبوع الماضي، على وقع جريمة شنيعة، كان أبطالها 16 شابا قاموا باختطاف فتاة في عقدها الثاني وتناوبوا على اغتصابها بطريقة وحشية.

وحسب نفس المصادر، فقد تم اختطاف الفتاة بالقوة واقتيادها إلى خلاء، ليتناوب على اغتصابها بشكل جماعي طيلة ليلة كاملة، حيث كانوا يقومون بذلك بشكل دوري واحدا تلو الآخر.

وأضافت المصادر ذاتها، أن رجال الدرك الملكي بالفقيه بن صالح وفور علمهم بالواقعة تحركوا على الفور حيث تم اعتقال جميع المتورطين في هذه الجريمة، ومن المنتظر أن يتم في اليومين المقبلين تقديمهم إلى العدالة لتنظر في التهم المنسوبة إليهم.