عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد التسريبات الاولى التي اعتبرت من أضخم التسريبات التي عرفها تاريخ العالم لوثائق “بنما”، ينتظر أن تخرج دفعة جديدة من هذه الوثائق حسب ما أعلنه الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين، مؤكدا في هذا الصدد أنه سيطلق قاعدة بيانات تفاعلية مفصلة حول تسريبات بنما يوم الاثنين 9 ماي القادم.
وأكد الاتحاد أن الوثائق التي ستتسرب ستضم معطيات حول أزيد من 200 ألف شركة معاملات خارجية مشار إليها في سجلات شركة موساك فونسيكا، معتبرا قاعدة البيانات هذه ستكون من أكبر التسريبات المنشورة حول الشركات المعروفة بـ “الأوفشور” والأشخاص المستفيدين من خدماتها إلى اليوم.
وأوضح الاتحاد أن المعطيات الجديدة لن تنشر البيانات الشخصية المرتبطة بسجلات الحسابات البنكية والمعاملات المالية ورسائل البريد الإلكتروني وجوازات السفر وأرقام الهواتف، بحيث سينشر ما يخدم الصالح العام فقط.