ذكرت وسائل إعلام هندية، اليوم، أن مراهقا أطلق النار على رأسه أثناء التقاطه صورة سيلفي مع مسدس.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن المراهق سينغ رامانديب (15 عاما) إصابته بالغة ولا يزال الأطباء يبذلون قصارى جهدهم لإنقاذ حياته.

وأوضحت الشرطة أن الحادث وقع أثناء لعب سينغ بمسدس والده، مضيفة أنها تحمل جزءا من الذنب لوالده لعدم حفظه السلاح المعبأ بالرصاص داخل خزنة مغلقة.

وتشير وسائل الإعلام إلى أن هذا الحادث المرتبط بالتقاط صور تدهش صفحات الشبكات الاجتماعية ليس الأول من نوعه في الهند، فقد فرضت حكومة ولاية أوتار براديش الهندية عقوبة السجن لمن يحاول التقاط صورة سلفي فوق السكك الحديدية، وذلك بعد سلسلة حوادث وارتفاع حاد في عدد الوفيات من أشخاص حاولوا تصوير أنفسهم لحظة اقتراب القطار منهم.

جدير بالذكر أن أكثر من 15 شخصا لقوا حتفهم على السكك الحديدية في مناطق مدينة أجرا في أقل من 6 أشهر.