عرفت مدينة العيون أحداثا خطيرة تسببت فيها عصابات مسلحة بأسلحة بيضاء، فيما يشبه حربا أهلية خاضتها عناصر تنتمي للقبيلة العروسيين ضد عناصر أخرى تنتمي لقبيلة الركيبيين.
وقد تسببت الأحداث في مجزرة جزت فيها الايدي والارجل، ونقل الضحايا على الفور إلى الدارالبيضاء لتلقي العلاج.
وقد أصيب عدد من الأفراد بجروح خطيرة وفتح تحقيق قي الموضوع،بعد ليلة مرعبة.