عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد الارتفاع الصاروخي الذي مس ثمن البصل بالمغرب ووصل في مختلف مدن المملكة إلى 17 درهما للكيلوغرام الواحد، وما عقبه من احتجاجات كبيرة من طرف المغاربة و سكان الفيسبوك ضد عدم تدخل الحكومة في هذا الشأن، انخفض ثمن هذه المادة الغذائية الهامة في البيوت المغربية.
هذا وقد انتبه المواطنون صباح اليوم بالأسواق المغربية، إلى الانخفاض الذي مس ثمن هذه المادة، حيث وصل ثمنها في بعض المناطق إلى درهمين و 3 دراهم، وهو الأمر الذي اعتبره العديد انفراجا بعد أزمة في ثمن هذه المادة.
وسبق أن أوضحت الحكومة سبب ارتفاع ثمن هذه المادة، حيث أكدت أن ثمنها ارتفع بسبب تأخر التساقطات المطرية هذه السنة بالمغرب.