عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد انتشار أخبار عن فشل كبير وغير مسبوق بالمغرب لاحتفالات واحتجاجات فاتح ماي بعدد من المدن المغربية أهمها الرباط وفاس حققت المشاركة بمدينة وجدة مشاركة كبيرة للنقابات.
هذا وقد نصبت منصة بساحة 9 يوليوز المجاورة للإقامة الملكية بوجدة حيث حج المئات عبر شارع محمد الخامس نحو الساحة للمشاركة في الاحتفالات بمشاركة عدد من النقابات من غير تلك التي سبق وأعلنت مقاطعتها بالاضافة إلى مشاركة عدد من طلبة الجامعة المنضوين تحت لواء الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، ناهيك عن مشاركة الاساتذة المتدربين اللذين سبقوا وأعلنت تنسيقيتهم أنهم سيشاركون.
يذكر أن المدن المغربية الكبرى الاخرى فشلت فيها الاحتجاجات هذا الصباح وهو الامر الذي لم يحدث في المغرب في اللحظة التي وجهت أصابع الاتهام للنقابات بإفشال هذا اليوم.